News

شي يرد على رسالة من طلاب مدرسة موسكاتين الثانوية بولاية آيوا الأمريكية

Update Time:2024.02.26 Source: Clicks:41

 بكين 24 فبراير 2024 (شينخوا) رد الرئيس الصيني شي جين بينغ اليوم (السبت)، وهو اليوم الذي يوافق مهرجان الفوانيس الصيني لعام التنين، على رسالة من طلاب مدرسة موسكاتين الثانوية بولاية آيوا الأمريكية الذين زاروا الصين في أواخر يناير، وأرسل لهم بطاقات العام الجديد ردا على رسالتهم.

وفي الرسالة، قدم شي أمنياته بمناسبة المهرجان إلى المعلمين والطلاب بالمدرسة، وشجع المزيد من الشباب الأمريكيين على القدوم إلى الصين من أجل التبادلات والدراسة.

وأشار شي إلى أن رسالة الطلاب تضمنت رموزا صينية مكتوبة بشكل جميل بالإضافة إلى أشكال لـ تنين صيني، يعرف أيضا باسم "لوونغ"، وسور الصين العظيم والباندا، وجميعها مرسومة يدويا بشكل واضح.

وقال الرئيس الصيني إنه شعر بالسعادة لزيارة الطلاب عدة مدن صينية، حيث شاهدوا حيوانات الباندا وتذوقوا الأطباق الصينية واطلعوا على الثقافة الصينية وحظوا بالكثير من المتعة.

ولدى علمه بأن الطلاب الأمريكيين كونوا العديد من الأصدقاء الصينيين خلال الرحلة، ودعوا هؤلاء الأصدقاء إلى زيارة مسقط رأسهم في الولايات المتحدة، قال شي إنه تأثر جدا بهذه الصداقات.

ومستشهدا بالمثل الصيني "المشاهدة خير دليل"، قال شي إن المواطنين الأمريكيين الودودين والمحبين الذين التقى بهم خلال زيارته الأولى إلى الولايات المتحدة عام 1985 أعطوه انطباعا لا يُمحى.

وبالمثل، يعتقد أنه من خلال هذه الزيارة المتبادلة، يمكن للطلاب اكتساب فهم أكثر تعمقا وبديهية للصين وشعبها.

وشجع الرئيس الصيني طلاب المدرسة على تكرار الزيارة إلى الصين، وشجع المزيد من الشباب الأمريكيين على القدوم إلى الصين من أجل التبادلات والدراسة، حيث يمكنهم الحصول على خبرة مباشرة عن الصين الحقيقية بطريقة متعددة الأبعاد وشاملة، وتعزيز الصداقة الأصيلة مع الشباب الصينيين والتعلم من بعضهما البعض، وبالتالي الإسهام بشكل مشترك في صداقة أقوى بين الشعبين.

وفي معرض إشارته إلى أن مهرجان الفوانيس الصيني لعام التنين لطالما كان فترة مهمة للشعب الصيني للإعراب عن أمله في حياة أفضل، أعرب شي عن أطيب أمنياته بمناسبة المهرجان إلى المعلمين والطلاب بالمدرسة.

وخلال زيارته الولايات المتحدة في نوفمبر 2023، أعلن شي عن برنامج لدعوة 50 ألف شاب أمريكي على مدار الأعوام الخمسة المقبلة إلى الصين من أجل التبادلات والدراسة.

وكتبت سارة لاندي، صديقة لـ شي من ولاية آيوا الأمريكية، رسالة حديثا إلى شي، حيث أعربت عن أملها في أن تتمكن المدرسة من المشاركة في البرنامج.

وبدعم من شي، أجرى أكثر من 20 طالبا بالمدرسة زيارة متبادلة إلى بكين وشانغهاي ومقاطعة خبي، من بين مناطق أخرى في الصين، من 24 حتى 30 يناير، ما جعلهم المجموعة الأولى من الطلاب الأمريكيين الذين يزورون الصين في إطار البرنامج.

ومن بين هداياهم لـ شي لدى وصولهم إلى بكين علم مدرسة مكتوب عليه بالرموز الصينية ما يعني "الجد شي، نحن هنا".

وبعد الزيارة، كتب الطلاب رسالة إلى الرئيس شي، ليشاركوا معه فرحتهم بزيارتهم الصين وليشكروه على دعوتهم.